+†+ منتديات ميناء الخلاص +†+

+†+ منتديات ميناء الخلاص +†+

منتدى قبطى
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 قصة الإخوة الثلاثة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
magdy_f @
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 7782
العمر : 47
العمل/الترفيه : محاسب
admin : 3
نقاط : 18294
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

مُساهمةموضوع: قصة الإخوة الثلاثة   الخميس 03 مارس 2016, 1:39 am

قصة الإخوة الثلاثة



و
أبطال القصة : فيكتور ، ريموندا ، ماركس ، أولاد المليونير استافروس.
ترك المليونير استافروس ثروة طائلة تقدر بالملايين ، لأولاده الثلاثة فيكتور و ريموندا و ماركوس ، فجلس كل منهم مع نفسه ليفكر ماذا سيفعل بهذه الثروة وكيف يستفيد منها ؟
و الآن سيحكي لكم كل من أبطالنا الثلاثة ماذا فعل بتلك الثروة…..
فيكتور :
كنت أنتظر هذا اليوم بفارغ الصبر ، فلماذا أتعب في الدراسة والعمل لأحصل على ملاليم و أنا لدي ملايين ؟ تركت الدراسة ، فأنا لن أحتاج إليها بعد هذا اليوم ، إن هذه الثروة تكفيني لنهاية عمري ، التف حولي شلة من الأصدقاء ، عرفت السجائر عن طريقهم ، أخذت أنفق المال على نفسي وعلى أصدقائي في الأكل والشرب والخروج والذهاب للنوادي والفنادق ذات الخمسة نجوم ، كنت أصرف المال وأنا في قمة السعادة ، فمنبع الذهب لن ينضب أبدا.
ريموندا:
كانت أمنية حياتي أن أصبح مغنية مشهورة مثل مئات المغنيات اللاتي يظهرن اليوم على شاشات الفضائيات ، لكن أبي كان دائما يمنعني من ذلك ، رغم إنني أمتلك كل مقومات المغنية الناجحة ، الصوت الجميل الشجي ، الوجه الجذاب ، المال الوفير ، وعندما توفى أبي جاءتني الفرصة على طبق من ذهب ، ذهبت للنوادي الليلية وأخذت أغني وأرقص وأحيي الحفلات ، عرفت طريق الخمر ، التف حولي المعجبين و أصبحت مغنية من أشهر المغنيات في وطني.
ماركوس :
ماذا أفعل بكل هذه الثروة ؟ كان هذا السؤال يؤرق منامي ، كانت هذه الثروة تثقل كاهلي ، كيف أستفيد بها دون أن أضر نفسي ؟ فكرت في إسعاد الآخرين ، أخذت أزور الفقراء والمحتاجين ، أستمع لشكواهم ، أحل مشاكلهم المالية.
شاب يحتاج للمال ليكمل دراسته ، عجوز يجب أن يقوم بعملية خطيرة و لا يجد المال اللازم ، أرملة تركها زوجها ومعها خمسة أولاد ولا تجد ما تسد به رمق الجوع.
كنت أعود كل ليلة و أنا في قمة التعب ولكن في نفس الوقت في قمة السعادة ، فالسعادة الحقيقية هي السعادة في عيون الآخرين.
ومرت السنون…… والتقي الأخوة الثلاثة في المستشفي بالمصادفة بعد30 عاما بالتمام والكمال ، ماذا يا ترى فعل بهم الزمن ؟
فيكتور :
لقد توقف منبع الذهب عن العمل ، لم يبق معي شيئا من المال ، أصدقائي تركوني ، لم أكمل تعليمي ، ضاع كل شئ ، المال ، الأصدقاء ، العلم ، الصحة ، نعم فقد أصبت بسرطان الرئة من التدخين المفرط ، الآن يتم علاجي في المستشفي ولكن الأمل يبدو ضعيفا جدا.
ريموندا :
صار صوتي كئيبا بعد 30 عاما ، ذبل جمالي ، بددت أموالي ، أصبت بتليف في الكبد بسبب إدماني الخمور ، ابتعد عني المعجبين ، الآن يتم علاجي في المستشفي و لكن الأمل يبدو ضعيفا جدا.
ماركوس :
للأسف أصبت بفشل كلوي و كنت أحتاج لمتبرع و لكن الطبيب كان غير متفائل لندرة فصيلة دمي ، لكن المفاجأة المذهلة ، لقد وجد الطبيب أكثر من مائة متبرع ؟ كان الطبيب مذهولا.
هل تعرفون من هؤلاء ؟ إنهم الناس الذين أحببتهم وخدمتهم ، لقد أحبوني و أرادوا أن يثبتوا محبتهم بشكل عملي ، الآن يتم علاجي في المستشفى وأنتظر إجراء العملية والأمل يبدو قويا جدا في الشفاء.


ما يزرعه الإنسان إياه يحصد




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://omelnoor-magdy-f.blogspot.com/
 
قصة الإخوة الثلاثة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
+†+ منتديات ميناء الخلاص +†+ :: +†+ كنسيـــــــــات +†+ :: القصص والخواطر والتأملات الروحية-
انتقل الى: